ملحوظه : ستصلك رسالة تفعيل اشتراكك عبر الايميل اضغط على الرابط الموجود بها لتفعيل الاشتراك

أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...
  1  
قديم 08-27-2013, 04:10 AM
روزى
 
نبذة عن حياة الصحفى مصطفى امين



نبذة عن حياة الصحفى مصطفى امين
نبذة عن حياة الصحفى مصطفى امين


مصطفى أمين أحد أعلام الصحافة المصرية،

والذي شكل مع شقيقه ثنائي صحفي في بلاط صاحبة الجلالة، ويرجع لهما الفضل في تأسيس صحيفة "أخبار اليوم"،

والتي مازلت تصدر إلى يومنا هذا،

وعلى الرغم من خوض مصطفى لتجربة سجن قاسية،

إلا أنه أنتج في هذه الفترة عدد من المؤلفات القيمة،

.




البداية


ولد التوأمان مصطفى وعلى أمين في 21 فبراير 1914، كان والدهما أمين أبو يوسف محاميا كبيرا، أما والدتهما فهي ابنة أخت الزعيم سعد زغلول، ومن هنا انعكست الحياة السياسة بشكل كبير على حياة الطفلين حيث نشئا وترعرعا في بيت زعيم الأمة.


سافر مصطفى أمين إلى أمريكا لإكمال دراسته فالتحق بجامعة جورج تاون، ودرس العلوم السياسية، وحصل على درجة الماجيستير في العلوم السياسية مع مرتبة الشرف الأولى عام 1938، ثم عاد إلى مصر وعمل كمدرس لمادة الصحافةبالجامعة الأمريكية لمدة أربع سنوات.








في بلاط صاحبة الجلالة



نبذة حياة الصحفى مصطفى امين

مصطفى ومحمد التابعي




كانت الصحافة هي العشق الأول لمصطفى أمين وكذلك شقيقه، وبدأ العمل بها مبكراً وذلك عندما قدما معاً مجلة "الحقوق" في سن الثماني سنوات، والتي اختصت بنشر أخبار البيت، تلا ذلك إصدارهما لمجلة "التلميذ" عام 1928، وقاما فيها بمهاجمة الحكومة وانتقاد سياساتها، فما لبثت أن تم تعطيل إصدارها، أعقبها صدور مجلة "الأقلام" والتي لم تكن أوفر حظاً من سابقتها حيث تم إغلاقها أيضاً.


في عام 1930 انضم مصطفى للعمل بمجلة "روز اليوسف"، وبعدها بعام تم تعينه نائباً لرئيس تحريرها وهو ما يزال طالباً في المرحلة الثانوية، وحقق الكثير من التألق في عالم الصحافة، ثم انتقل للعمل بمجلة "أخر ساعة" والتي أسسها محمد التابعي، وكان مصطفى أمين هو من اختار لها هذا الاسم.


كان مصطفى أمين صحفياً بارعاً يعشق مهنته يتصيد الأخبار ويحملها للمجلة، يتمتع بقدر كبير من الإصرار والمثابرة، ويسعى وراء الخبر أينما كان، وكان أول باب ثابت حرره بعنوان "لا يا شيخ" في مجلة روز اليوسف.


وقد أصدر مصطفى أمين عدد من المجلات والصحف منها "مجلة الربيع " و"صدى الشرق" وغيرها والتي أوقفتها الحكومة نظراً للانتقادات التي توجهها هذه المجلات والصحف إليها.








أخبار اليوم


شهد عام 1944 مولد جريدة "أخبار اليوم" بواسطة كل من مصطفى وعلي أمين، وكانت هذه الجريدة بمثابة الحلم الذي تحقق لهما، وبدأ التفكير بها بعد استقالة مصطفى من مجلة "الاثنين" حيث أعلن عن رغبته في امتلاك دار صحفية تأتي على غرار الدور الصحفية الأوروبية، وبالفعل ذهب مصطفى أمين إلى أحمد باشا رئيس الوزراء ووزير الداخلية ليتحدث معه في الصحيفة الجديدة، وطلب منه ترخيص لإصدار صحيفة سياسية باللغة العربية باسم "أخبار اليوم"، وبدأ مصطفي في اتخاذ الإجراءات القانونية لإصدار الصحيفة في 22 أكتوبر 1944، وجاء يوم السبت 11 نوفمبر ليشهد صدور أول عدد من "أخبار اليوم"، وقد حققت الصحيفة انتشاراً هائلاً، وتم توزيع عشرات النسخ منها مع صدور العدد الأول، وقد سبق صدورها حملة دعاية ضخمة تولتها الأهرام، وقد قام الأخوان أمين بعد ذلك بشراء مجلة "أخر ساعة" عام 1946 من محمد التابعي.








سنة أولى سجن









دخل مصطفى السجن عام 1965 وذلك أثناء فترة حكم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، بتهمة التجسس لحساب الولايات المتحدة الأمريكية، وكانت هذه الفترة التي مكثها في السجن هي أشد فترات حياته قسوة، وعلى الرغم من ذلك ظل الإبداع الصحفي والأدبي متقداً بداخله، فقدم واحد من اشهر كتبه وهو "سنة أولى سجن" والذي تم تجميعه عن طريق الرسائل التي كان يبعث بها لشقيقه أحياناً وزوجته أحياناً، وسجل فيها ذكرياته في السجن وتلك الفترة من الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في مصر، وقد تبع هذا الكتاب عدد من الكتب الأخرى مثل سنة ثانية سجن، وسنة ثالثة سجن وهكذا، كما كان يبعث ببعض القصص سراً إلى مجلة " الصياد" اللبنانية، ولم يتم الإفراج عنه إلا في عهد الرئيس السادات عام 1974.




وفي السجن عاني مصطفى أمين من الكثير من الأشياء وحرم من أشياء أخرى ولكن كانت معاناته الأساسية في حرمانه من الكتابة، فكان لا يسمح له إلا بكتابة الخطابات إلى أهله مرتين في الشهر فقط، وهو الأمر الذي مثل معاناة لمصطفى والذي يعتبر الكتابة بالنسبة له مثل الهواء، وقال في ذلك انه لن يتنفس سوى مرتين في الشهر.






وقد كشف مصطفى في كتابه الكثير من سياسات القمع والتعذيب في السجون، ومما قاله "ولقد كنت قبل ذلك أتصور أنني صحافي أعرف كل ما يجري، ثم اكتشفت بعد ذلك أنني صحافي حمار، وأنني عشت في عالم آخر، مختلف عن العالم الذي تحت الأرض، ولو أن أحداً روى لي ما رأيت، لما صدقت أبداً، ولو أن كاتباً وصف ما لمسته بعيني، لتصورت أنه يبالغ ويتخيل خيالات"




عقب خروجه من السجن واصل كتابته في عموده الثابت في أخبار اليوم ويدعى "فكرة" وهو نفس عنوان العمود الذي بدأ بكتابته شقيقه على أمين، وعقب وفاته واصل مصطفى الكتابة فيه،

وظل يكتب فيه حتى نهاية حياته.




صدرت العديد من المؤلفات التي تناولت قصة حياته وكفاحه المهني، كما قدم محمد حسنين هيكل كتاب بعنوان " بين السياسة والصحافة" جاء به هجوم لاذع عليه واتهام بالجاسوسية والخيانة.



وقال مصطفى أمين في موضوع اعتقاله انه كان يلتقي بالعملاء الأمريكيين بتعليمات من الرئيس واعوانه ليجمع ما لدى الأمريكيين من أفكار، وبالمقابل يسلمهم حكايات معينة وقصص أحداثها محددة سلفاً بعضها حقيقية وأغلبها ملفقة ليوهمهم بأنه مطلع على الأحداث وهو في الواقع لا يعلم عنها شيئاً، ثم أنه كان مكلفاً من قبل الرئيس عبدالناصر بالاتصال بعدد من الدبلوماسيين الأمريكيين كما -كان هيكل أيضاً- للحصول على آرائهم وأفكارهم فيما يجري في الشرق الأوسط ليتمكن من الوصول إلى استنتاجات مفيدة له أي للرئيس تساعده على تخطيط سياساته.








مؤلفاته









قدم مصطفى أمين خلال حياته العديد من المؤلفات القيمة نذكر منها: تحيا الديمقراطية، من عشرة لعشرين، من واحد لعشرة، نجمة الجماهير، أفكار ممنوعة، الـ 200 فكرة، سنة أولى حب، ست الحسن، لكل مقال أزمة، أسماء لا تموت "مشاهير الفن والصحافة"، صاحبة الجلالة في الزنزانة، صاحب الجلالة الحب، لا، النحو الواضح – ثانوي وابتدائي بالاشتراك مع علي الجارم.




ليلة القدر

توفى مصطفى أمين في 13 إبريل 1997، بعد حياة حافلة، ليلحق بتوأمه والذي توفى عام 1976، وقد كان له هو وشقيقه "علي" العديد من النشاطات الخيرية والاجتماعية، فنفذ الشقيقان أمين مشروعاً خيرياً أطلقا عليه "ليلة القدر"، كما كانا صاحبا الفضل في ابتكار فكرة عيد الأم وعيد الأب وعيد الحب.

بدأ مشروع "ليلة القدر" في 15 فبراير 1954 بمقال نشره مصطفى أمين في أخبار اليوم جاء فيه " في قلب كل إنسان أمنية صغيرة تطارده في حياته وهو يهرب منها إما لسخافتها أو لارتفاع تكاليفها، فما هي أمنيتك المكبوتة؟، أكتب لي ما هي أمنيتك وسأحاول أن أحققها لك، سأحاول أن أدلك على أقصر الطرق لتحقيقها بشرط ألا تطلب مني تذكرة ذهاب وإياب إلى القمر".

وقد حقق هذا المشروع الكثير من النجاح حيث انهالت على الجريدة العديد من الخطابات، وتم تلبية طلبات العديد من أصحاب الاحتياجات، وتوسع هذا المشروع بعد ذلك وتفرعت أنشطته.


مقتطفات من حياته





عبد الحليم مع مصطفى أمين





جمعت صداقة قوية بين كل من مصطفى أمين والفنان عبد الحليم حافظ، حيث كان الأخير ينظر له نظرة الأب والأستاذ، ويستشيره في كل شيء سواء في أغانيه أو في حياته الشخصية، وكان عبد الحليم مناصر قوي لأمين أثناء فترة اعتقاله فكان يؤكد دائماً على براءته، وبذل الكثير من الجهد من أجل الحصول على تصريح لزياراته في السجن.


تزوج مصطفى وأنجب أبنتين هما رتيبة والتي أسماها على أسم والدته، وصفية وأسمها على أسم السيدة صفية زغلول، والتي كان يعتبرها بمثابة الأم الثانية له حيث نشأ وترعرع هو وشقيقه في منزلها وفي ظل رعايتها لهما، وقد عملت صفية بالصحافة أسوة بوالدها.


كانت فكرة الأخوين أمين في إنشاء "أخبار اليوم" أن تكون الكتابات موجهة إلى الناس تتناول مشاكلهم وأفراحهم وأحزانهم، وكل ما يتعلق بحياتهم، حيث أن الصحف التي كانت موجودة في هذه الفترة وعلى رأسها الأهرام كانت تركز على الأخبار السياسية وأخبار السلطة، وبسبب قرب جريدة أخبار اليوم من الناس فقد حققت أنتشاراً هائلاً.


في سجنه كان مصطفى أمين يكتب إلى أبنته صفية العديد من الرسائل وعلى الرغم من القسوة والمعاناة التي كان يعانيها في سجنه إلا أن رسائله كانت مفعمة بالتفاؤل، فحينما رفضت إدارة السجن مده بالأدوية أو نقله للمستشفى للعلاج، كتب لابنته قائلاً إن حالته المعنوية عالية وأنه كلما توالت عليه الضربات يكون في أحسن حالاته، وأن الأزمات والمحن تجدد شبابه.


وقد قامت ابنتيه رتيبة وصفية بزيارة إلى السيدة جيهان السادات مع السيدة أم كلثوم أملاً في التوسط من اجل الإفراج عن والداهما وذلك عام 1972، ولكنهم لم يوفقوا في الإفراج عنه فوراً، ولكن قام السادات بإصدار قرار العفو عنه بعد هذه الزيارة بثلاث سنوات وبعد نصر أكتوبر.










Mustafa Amin - egyptian pioneer Press





Mustafa Amin one of the flags of the egyptian press,

And binary form with his brother journalist in Her Majesty's court, due to the two credited with founding the newspaper "Today's News",

And which is still published to this day,

Despite contesting Mustafa to experience severe prison,

However, produced in this period a number of valuable books,

.




Beginning


Born twins Mustafa Amin on 21 February 1914, was their father Amin Abu Yusuf a great lawyer, but their mother is the daughter of the sister of the leader Saad Zaghloul, hence politics reflected significantly on the lives of the children where Ncia and grew up in the house of the leader of the nation.


Mustafa Amin traveled to America to complete his studies enrolled at Georgetown University, and studied political science, and earned a master's degree in political science with honors in 1938, then returned to Egypt and worked as a teacher of journalism at American University for four years.








In Her Majesty's court




Mustafa and Mohamed Tabi




The Press is love first Mustafa Amin, as well as his brother, and began working out early and when forward together magazine "rights" at the age of eight years, which specialized publishing news home, followed by a إصدارهما magazine "student" in 1928, and carried out the attack the government and criticize its policies, What it soon was disabled released, followed by the release of the magazine "pens" and that did not fare better than its predecessor were also closed.


In 1930 he joined Mustafa work magazine "Rose Al-Youssef," and a year later he was appointed deputy chief editor while still a student in high school, and made a lot of sparkle in the world of journalism, and then go to work the magazine "last hour" which was founded by Muhammad Tabi, and Mustafa was Amin had chosen this ****************.


Mustafa Amin was a brilliant journalist loves his profession clutching news and carried by the magazine, has a great deal of determination and perseverance, and seek behind the news wherever it was, and was the first door fixed release titled "No, my elder" in the magazine Rose Al-Youssef.


Mustafa Amin has issued a number of magazines and newspapers, including "magazine Spring" and "Echo of the Orient" and other government and that it stopped because of the criticism launched by these magazines and newspapers to them.








Today's News


Witnessed in 1944 generator newspaper "Today's News" by both Mustafa and Ali Amin, was this newspaper a dream that has been made for them, and began to think about after the resignation of Mustafa of the journal "Monday" where he announced his desire to own a house releases come as role journalistic European , and already went Mustafa Amin Ahmed Pasha Prime Minister and Minister of Interior to speak to him in the new paper, and asked him a license to publish a newspaper political Arabic as "Today's News", and began Mustafa to take legal action for the issuance of the newspaper on October 22, 1944, and came on Saturday, November 11 to witness the first issue of "Today's News", has achieved the newspaper prevalent enormous, were distributed dozens of copies with the release of the first issue, has already issued a propaganda campaign huge assumed Ahram, has Brotherhood Secretary then purchases the magazine "Last Hour" in 1946 Mohamed Tabi.








First year prison









Income Mustafa prison in 1965, during the reign of the late President Gamal Abdel Nasser, on charges of spying for the United States of America, and this was the period in which Mktha in prison is the most periods of his life cruelty, and although it remained creativity journalist and literary burning inside, provide one of the most famous Written by a "first-year prison" which was compiled by the messages that were sent by his brother sometimes and his wife sometimes, and scored his memories in prison and that period of political and economic life and social development in Egypt, was followed this book a number of other books, such as second-year prison, The third-year prison, and so, as it was secretly sends some stories to the magazine "hunter" of Lebanon, was released only in the era of President Sadat in 1974.




In prison suffered Mustafa Amin of a lot of things and deprived of other things, but was suffering basic deprivation of writing, was not allowed to only personal letters to his family twice a month only, which like the suffering of Mustafa, who is writing for him, such as air, He said that he would not only breathes twice a month.






Has revealed Mustafa in his book a lot of policies of repression and torture in prisons, and what he said, "and I've been before so I imagine I Press know everything that is happening, then I discovered later that I Press a donkey, and I lived in another world, different from the world in which underground, albeit no**************** told me what I saw, what never ratified, though the writer describe what I have seen with my own eyes, I thought it exaggerates and imagined fantasies "




Following his release from prison he continued writing in his column in today's news hard and called "idea" which is the same title of the column that begins his brother on the Secretary, and after his death continued Mustafa writing it,

Writes remained there until the end of his life.




Issued several books that dealt with the story of his life and his fight career, also gave Mohamed Hassanein Heikal book titled "between politics and the press," came a scathing attack him and accused of espionage and treason.



Said Mustafa Amin in Multi arrest he was to meet customer Americans on the instructions of the President and his aides to collect what the Americans of ideas, and in turn deliver them tales of certain stories events predetermined some real and mostly fabricated to make them think that the beginning of the events which in fact does not know anything about it, then it was expensive by President Nasser has contacted a number of U.S. diplomats - the structure as well - to get their opinions and thoughts going on in the Middle East to be able to reach useful conclusions have any president to help him plan his policies.








His Books





Presented Mustafa Amin during his many books value, including: Long live democracy, from ten to twenty, from one to ten, star masses, ideas are banned, the 200 idea, a first-year love, six-Hassan, each article crisis, the ****************s do not die "Celebrity Art and the press, "Her Majesty in the cell, His Majesty's love, not, as is clear - secondary and primary association with Ali Garem.




Laylat al-Qadr

Died Mustafa Amin on April 13, 1997, after a lifetime, to catch بتوأمه, who died in 1976, was his and his brother "Ali" many charitable activities and social Vnfz brothers Secretary legitimate charity they called the "Night of Power", as they were the authors of the credit invent the idea of ​​Mother's Day and Father's Day and Valentine's Day.

Project started "much of the night" in the February 15, 1954 an article published Mustafa Amin in Today's News stating "in the heart of every human being small security haunted in his life escape them either سخافتها or rising costs, what are your wish pent? Enter me what is your wish and I will try to to أحققها you, I'll try to show you the shortest way to achieve them provided they are not asking me a roundtrip ticket to the moon. "

The project has been a lot of success in terms fell on the Gazette many speeches, was to meet the requests of many owners needs, and the expansion of this project then branched out its activities.





Excerpts of his life






Abdel Halim and Mustafa Amin





Collected a strong friendship between each of Mustafa Amin and artist Abdel Halim Hafez, where he was last seen him look father and teacher, and consulted in everything, both in his songs or in his personal life, and Abdel-Halim strong supporter of the Secretary during the period of detention was always emphasized his innocence, and make a lot of effort in order to obtain a permit for his visits in prison.


Married Mustafa and fathered two daughters bland and which he called on the **************** of his mother, de************************ive and her **************** on the **************** of Ms. Safia Zaghloul, which was regarded as a second mother to him where he grew up and his brother in the house and under sponsorship of two, has worked de************************ive journalism like her father.


The idea of ​​two brothers Secretary to establish "Today's News" to be writings addressed to the people dealing with their problems and their joys and sorrows, and everything related to their lives, as the newspapers that existed in this period, led by Al-Ahram were focused on political news and news of power, and because of the proximity Newspaper News Today people have made tremendous prevalent.


In prison was Mustafa Amin writes to his daughter Safia numerous letters and despite the cruelty and suffering that was endured in prison but his letters were full of optimism, When the prison administration refused for drugs or taken to the hospital for treatment, he wrote to his daughter, saying that his moral high and that whenever rolled it strikes at its best, and that crises and tribulations renewed his youth.


Has two daughters monotonous and de************************ive visit to Mrs. Jihan Sadat with Umm Kulthum hoping to mediate for the release of their parents and that in 1972, but they were unsuccessful in his immediate release, but the Sadat issued a decree to pardon him after this visit three years after victory in October



اضف تعليقك ورأيك من خلال حساب الفيس بوك الخاص بك




kf`m uk pdhm hgwptn lw'tn hldk lw'td hg[k hgwdtn pdhm kf`m


من مواضيعى فى المنتدى 0 اشهر ملكات حكم مصر , نساء فرعونية حكمت مصر
0 جيبات بناتى رهيبة 2013 , اجمل التنورات البناتى 2013
0 احلى رسائل التهنئة بعيد الاضحى , مسجات روعة لعيد الاضحى
0 احدث الاسماء الاجنبية 2014 , اسماء مواليد اجنبية بمعانيها 2014
0 موائد طعام بسيطة وعملية 2013 , سفر صغيرة للمطابخ 2013
0 ديكورات اندلسية جديدة 2013 , احلى ديكورات اسلامية 2013
0 كولكشن فساتين رقيقة جدا , ارق مجموعة فساتين
0 صور انيمى مرعبة 2014 , صور انيمى رعب وخوف 2014
0 قواعد اللغة الانجليزية للمبتدئين 2014 , تعلم قواعد اللغة الانجليزية 2014
0 تعلم اللغة الانجليزية خطوة خطوة الدرس التاسع 2014
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مصطفي, الجن, الصيفى, حياة, نبذة

مواضيع ذات صله شخصيات تاريخية


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نبذة عن حياة الكاتبة ورود المغربية روزى شخصيات تاريخية 0 08-23-2013 01:38 AM
حياة مصطى كامل , اهم انجازات مصطفى كامل فلفلة شخصيات تاريخية 0 05-26-2013 01:18 PM
الدكتور مصطفى محمود , الشخصية المشهورة الدكتور مصطفى محمود فلفلة شخصيات تاريخية 0 05-11-2013 03:23 PM
الدكتور مصطفى محمود شخصيه تاريخيه بمجال العلم فراوله شخصيات تاريخية 0 04-29-2013 03:25 PM
اول معركة بين الجن والإنس فراوله المنتدى الاسلامى 0 04-23-2013 11:14 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة حوت ويب
برامج مجانية للكمبيوتر programs computer computer programs

برامج كمبيوتر تحميل برامج كمبيوتر

برامج 2014 برامج كمبيوتر برامج الكمبيوتر برامج نت تحميل برامج كمبيوتر برامج مجانية برامج كاملة برامج كمبيوتر مجانا برامج كمبيوتر مجانية برامج تحميل برامج مجانية برامج كمبيوتر حديثة برامج كمبيوتر مجانية معربة برامج كمبيوتر للتحميل

برامج كمبيوتر تحميل برامج كمبيوتر

sitemap |||| Privacy Policy |||| sitemap |||| rss |||| rss 2.0 |||| xml |||| map |||| privacy-policy |||| الخصوصية

تنبيه عام وهام للاعضاء والزوار الموقع لا ينتهك حقوق الملكيه الفكريه لأى من محتوياته ولا يسمح بوضع اى سيريل او كراك او كيجن للحفاظ على حقوق الملكية الفكرية للأخرين لذلك رجاء اذا وجدت اى شئ مخالف او محتوى ينتهك حقوق الملكيه الابلغ وفورا عن المحتوى المخالف من خلال الضغط هنا


الساعة الآن 01:30 AM


استضافة ودعم وارشفة حوت ويب

Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1